أحدث المنشورات

تقارير حول السينما والقطاع السمعي البصري في مصر والمغرب و لبنان و فلسطين و الأردن و الجزائر

تقارير حول السينما والقطاع السمعي البصري في مصر والمغرب و لبنان و فلسطين و الأردن و...

تحسين التفاهم وتعزيز أسواق السينما والقطاع السمعي البصري هو من أولويات برنامج الأوروميد السمعي البصري الثالث
كتالوج الأفلام من أجل دعم ترويج الأفلام العربية

كتالوج الأفلام من أجل دعم ترويج الأفلام العربية

أطلقت برنامج الأوروميد السمعي البصري كتالوج الأفلام الوثائقية والروائية المنتجة بين عامي 2011 و2013 من قبل صناع الأفلام...

11-06-2014

كاتريئيل شوري، منتج ومدير صندوق السينما الإسرائيلية التنفيذي

"لا شك في أن المشاهدون الإسرائيليون يعودون إلى دور العرض من أجل مشاهدة أفلاماً إسرائيلية"

أحداث ومهرجانات, إسرائيل

كاتريئيل شوري، منتج ومدير صندوق السينما الإسرائيلية التنفيذي

ساهمصندوق السينما الإسرائيلية في إنتاج أكثر من 340 فيلماً منذ تأسيسه عام 1979، ومنها خمسة أفلام إسرائيلية نجحت في المشاركة في مهرجان كان السينمائي هذا العام، ومن بينها فيلم أساف كورمان Next to Her(بجانبها) وفيلم كيرين ييداعيا That Lovely Girl(تلك الفتاة البهية). التقى برنامج الأوروميد السمعي البصري بمدير الصندوق التنفيذي كاتريئيل شوري.

تحظى الأفلام الإسرائيلية بتمثيل جيد في دورة مهرجان كان لهذا العام. كيف تفسر ذلك؟

أولاً، إن جميع الأفلام الإسرائيلية المتواجدة هنا حظيت بتمويل عام. وفي حقيقة الأمر، فإن إنتاج فيلم إسرائيلي دون تمويل عام يكاد يكون شبه مستحيل. وأغلب هذه الأفلام (في كان) هي إنتاجات مشتركة، وألمانيا هي شريكتنا الرئيسية حيث شاركت في إنتاج ثلاثة أفلام.

هل تحظي الأفلام الإسرائيلية بتمثيل جيد في إسرائيل أيضاً؟

لا شك في أن المشاهدون الإسرائيليون يعودون إلى دور العرض من أجل مشاهدة أفلاماً إسرائيلية. لقد عشنا فترة خسرنا فيها معظم جمهور المشاهدين، إلا أن السنوات العشرة أو الإثنى عشرة الأخيرة شهدت عودة المشاهدين الإسرائيليين إلى مشاهدة افلاماً إسرائيلية. وتحقق بعض هذه الأفلام النجاح، أي يتعدى عدد مشاهديها في إسرائيل الـ 150،000 مشاهد، وهو ما نعتبره أمراً جيداً إذا أخذنا بعين الاعتبار عدد سكان إسرائيل.

ما هو عامل نجاح الأفلام الإسرائيلية الرئيسي؟

أعزو ذلك إلى اجتماع نادر لثلاث عوامل: قصص مؤثرة مصدرها بلد مضطرب غير مستقر حياته عاصفة، ومخرجون موهوبون جداً يتخرجون من مدارس السينما الإسرائيلية، وكذلك دمج بين مبادرات مثيرة ومنتجون مهنيون. ويبعث اجتماع العوامل الثلاثة هذه الثقة في الأسواق والمهرجانات الدولية. هذه بعض عوامل النجاح.

المشاركة عن طريق البريد الإلكتروني طباعة هذه الصفحة