أحدث المنشورات

تقارير حول السينما والقطاع السمعي البصري في مصر والمغرب و لبنان و فلسطين و الأردن

تقارير حول السينما والقطاع السمعي البصري في مصر والمغرب و لبنان و فلسطين و الأردن

تحسين التفاهم وتعزيز أسواق السينما والقطاع السمعي البصري هو من أولويات برنامج الأوروميد السمعي البصري الثالث
كتالوج الأفلام من أجل دعم ترويج الأفلام العربية

كتالوج الأفلام من أجل دعم ترويج الأفلام العربية

أطلقت برنامج الأوروميد السمعي البصري كتالوج الأفلام الوثائقية والروائية المنتجة بين عامي 2011 و2013 من قبل صناع الأفلام...

21-02-2012

هانية مروة، عضو لجنة التحكيم في مهرجان برلين السينمائي الدولي 2012

"الإهتمام بالأفلام العربية في تزايد"

لبنان

تشارك هانية مروّة، المخرجة السينمائية اللبنانية ذات السجّل المهني الحافل، في لجنة التحكيم المرموقة لمهرجان برلين السينمائي الدولي. هانية مروّة من روّاد السينما العربية المستقلة، رئيسة شركة توزيع، شاركت في تاسيس شركة إنتاج، وتديرمهرجان أفلام "أيام بيروت السينمائية"، بالإضافة إلى مساهمتها في ترويج مشروع "ميدسكرين" (MedScreen) المندرج في إطار برنامج الأوروميد السمعي-البصري الذي يهدف إلى دعم صناعة الأفلام العربية في دول جنوب المتوسط. وبالإضافة إلى مشاركتها في لجنة تحكيم مهرجان برلين السينمائي الدولي لهذا العام، شاركت في ندوة المهرجان المعنونة "المخرجون السينمائيون والربيع العربي: توثيق الثورة" التي نُظّمت  خلال "يوم صندوق دعم السينما العالمية" (World Cinema Fund Day) بالتعاون مع برنامج الأوروميد السمعي-البصري.

وقالت هانية مروّة في مقابلتها مع الأوروميد السمعي-البصري: "إننا ندرك أنه يستحيل إحداث تغيير في ثلاث سنوات من العمل فقط"، وأضافت أن "الأفلام العربية أصبحت جذابةً في يومنا هذا، ويعود ذلك حتماً  إلى الوضع السياسي. لكنني أعتقد أن عملنا على ترويج الأفلام العربية من خلال برنامج "ميد­سكرين" ساهم في ذلك مساهمةً ملحوظةً أيضاً إذ ساعدنا مبرمجي الأفلام في المهرجانات على العثورعمّا كانوا يبحثون".

وأضافت هانية مروّة: "هناك ضرورة للاستمرار في العمل من أجل إحداث تغيير حقيقي في صناعة السينما في العالم العربي، وينبغي استخدام الصناديق المالية من أجل ترويج الأفلام المنتجة في منطقتنا وتوزيعها".

المشاركة عن طريق البريد الإلكتروني طباعة هذه الصفحة