أحدث المنشورات

تقارير حول السينما والقطاع السمعي البصري في مصر والمغرب و لبنان و فلسطين و الأردن و الجزائر

تقارير حول السينما والقطاع السمعي البصري في مصر والمغرب و لبنان و فلسطين و الأردن و...

تحسين التفاهم وتعزيز أسواق السينما والقطاع السمعي البصري هو من أولويات برنامج الأوروميد السمعي البصري الثالث
كتالوج الأفلام من أجل دعم ترويج الأفلام العربية

كتالوج الأفلام من أجل دعم ترويج الأفلام العربية

أطلقت برنامج الأوروميد السمعي البصري كتالوج الأفلام الوثائقية والروائية المنتجة بين عامي 2011 و2013 من قبل صناع الأفلام...

11-06-2014

فوز فيلمAfter the Blaze لمخرجته التونسية دوريا عاشور بجائزة الجمهور في مسابقة الأفلام القصيرة "صُنع في المتوسط"

الفيلم القصير الفائز يسلط الضوء على حالة "انفصام الشخصية السائدة في تونس ما بعد الثورة"

أنشطة البرنامج, أخبار من الأوروميد السمعي البصري, تونس

فوز فيلمAfter the Blaze  لمخرجته التونسية دوريا عاشور بجائزة الجمهور في مسابقة الأفلام القصيرة "صُنع في المتوسط"

فازت المخرجة التونسية دوريا عاشور، البالغة من العمر ثلاثة وعشرين عاماً، بجائزة الجمهور في مسابقة "صُنع في المتوسط" لهذا العام عن فيلمها القصير After the Blaze.

ويتركز الفيلم في شخصية سونيا التي لا تؤمن بالالتزام أو الحب أو السياسة، ويتبعها في تنقلها بين تونس وباريس ليعرض الحصيلة المريرة للثورة التونسية. وحاز الفيلم على 370 صوت من أصل 1،400 صوت أدلى به الجمهور للأفلام النهائية الـ12 عبر شبكة الإنترنت في الفترة ما بين 28 نيسان/أبريل و 28 أيار/مايو.

وعبّرت المخرجة البالغة من العمر ثلاثة وعشرين عاماً عن سعادتها وقالت: "حاولت الابتعاد عن التصوير المثالي لهذه اللحظة التونسية، إن كان في تونس أو خارجها، وذلك لأسباب عدة. وأقول "لحظة" نظراً لمعالجة الفيلم خطوة واحدة، ونظراً لضرورة عدم اعتبار الثورة حدثاً بديهياً، ولأهمية متابعة التفكير في ما قد نربحه أو نخسره".

"لقد أردت تسليط الضوء على حالة انفصام الشخصية السائدة في تونس ما بعد الثورة، وعلى خطاب المجتمعات البرجوازية الذي يتسم "بالتعقُّل" ويحظى بالإجماع، وعلى الشكل الجديد الذي أخذه الدين والحيز الذي احتلّه". وتعمل دوريا عاشور حالياً على إنتاح فيلمها القصير الثاني بعد ظهورها في فيلم Papa Was Not a Rolling Stone  الذي سيطرح في دور العرض الفرنسية هذا الخريف.

وسيعمل برنامج الأوروميد السمعي-البصري كل ما في وسعه من أجل ضمان أفضل ترويج لهذا الفيلم القصير، خاصة في مهرجانات الأفلام الشريكة.

واختارت لجنة التحكيم الفائزون الثلاثة: المخرجة الفلسطينية فادية صلاح الدين مع فيلمها "أولادي...حبايبي..."، والمخرج المولود في سوريا أمجد وردة وفيلمه "حرب على لوحات شهيرة"، والمخرج الأردني أحمد صالح مع فيلمه "البيت" --- وحضر الفائزون مهرجان كان السينمائي من أجل ترويج أفلامهم في ركن الأفلام القصيرة.

المشاركة عن طريق البريد الإلكتروني طباعة هذه الصفحة