أحدث المنشورات

تقارير حول السينما والقطاع السمعي البصري في مصر والمغرب و لبنان و فلسطين و الأردن و الجزائر

تقارير حول السينما والقطاع السمعي البصري في مصر والمغرب و لبنان و فلسطين و الأردن و...

تحسين التفاهم وتعزيز أسواق السينما والقطاع السمعي البصري هو من أولويات برنامج الأوروميد السمعي البصري الثالث
كتالوج الأفلام من أجل دعم ترويج الأفلام العربية

كتالوج الأفلام من أجل دعم ترويج الأفلام العربية

أطلقت برنامج الأوروميد السمعي البصري كتالوج الأفلام الوثائقية والروائية المنتجة بين عامي 2011 و2013 من قبل صناع الأفلام...

16-06-2014

حياة فائزي مسابقة "صُنع في المتوسط" بعد مرور شهر على مشاركتهم في مهرجان كان

التقينا ثانية بفادية صلاح الدين وأمجد وردة وأحمد صالح

أنشطة البرنامج, أخبار من الأوروميد السمعي البصري

حياة فائزي مسابقة "صُنع في المتوسط" بعد مرور شهر على مشاركتهم في مهرجان كان

فاز فيلم المخرجة التونسية دوريا عاشور After the Blaze بجائزة الجمهور في مسابقة أفلام "صُنع في المتوسط"، ولكن ماذا عن فائزي المسابقة الثلاثة؟ بعد مرور شهر على عرض أفلامهم في مهرجان كان السينمائي، التقى برنامج الأوروميد السمعي-البصري بهم من جديد، حيث روّج المخرجون الثلاثة أفلامهم القصيرة ("أولادي...حبايبي..." و "البيت" و "حرب على لوحات شهيرة") من 16 إلى 21 أيار/مايو في ركن الأفلام القصيرة في مهرجان كان.

وقالت المخرجة الفلسطينية فادية صلاح الدين: "إن مشاركتي في ركن الأفلام القصيرة تعتبر المرحلة الأهم في مشواري الفني حتى الآن". وأضافت :"في البداية، أقلقتني المشاركة في مهرجان كان لكونها مشاركتي الأولى في حدث دولي من هذا القبيل. ورغم ذلك، تلاشت هذه المشاعر فور انطلاق البرنامج، خاصة بعد الالتقاء بفنانين يهتمون بالعمل على مشاريع دولية. ومنحني الجميع كثيراً من الأمور المهمة على الصعيدين الإنساني والمهني على حد سواء".  

"لقد حصلت على فرصة لقاء رؤساء مهرجانات عربية ودولية، ورغم أني تكلمت معهم لمدة وجيزة فقط، كانت هذه الأحاديث بالغة الأهمية بالنسبة لي باعتبار أنهم أعطوني نصائح واسماء شركات تمويل عديدة، مما يعتبر أساسيا بحكم أن إيجاد الأموال اللازمة لإنتاج فيلم يعتبر المرحلة الأكثر تعقيداً".

إضافة إلى ذلك، التقى المخرجون الثلاثة بمحترفين يعملون في منطقة جنوب المتوسط، ومن بينهم الكاتبة والمستشارة في إنتاج المشاريع إيزابيل فوفل، والمخرجة اللبنانية زينة صفير، والمنتج التونسي حبيب عطية، والمخرجة الأردنية آن ماري جاسر، والمنتج الفرنسي دانيال زيسكند. 

وقال أحمد صالح إن "التعرف على تاريخ مشوارهم الفني يشكل بحد ذاته مصدر إلهام حقيقي". واستطرد قائلاً: "حصلت على قائمة أسماء محترفين من لبنان والأردن ومصر وتونس وفرنسا. أنا شخصياً، ما زلت على اتصال بمعظم الخبراء الذين التقينا بهم خلال المهرجان وسأبقى على اتصال بهم من أجل الحصول على مساعدة مباشرة على إنتاج مشاريعي الحالية والمستقبلية".

وبعد مرور شهر على انتهاء المهرجان، يبدو أن فادية صلاح الدين وأحمد صالح بدآ كتابة سيناريو فيلم طويل سوية. وعلّق أحمد صالح قائلاً: "لقد لفتت فادية نظري إلى ظاهرة مثيرة للاهتمام في فلسطين، واقترحت عليها على الفور كتابة سيناريو مشترك، ولقت الفكرة استحسانها. تصافحنا وبدأ كل شيء في تلك اللحظة. تكلمنا مع منتجي الألماني الذي اعتبر المشروع مثيراً للاهتمام. وبعد ذلك، تكلمنا مع إيزابيل فوفل التي ستشرف على تطوير هذا الفيلم الروائي الطويل. وانطلق المشروع!"

أما الفنان السوري أمجد وردة فسُرّ للالتقاء بأحد فنانيه المفضلين، ابن بلده أسامة محمد. وقال: "لقد حاولت الالتقاء به ولكني لم أنجح في العثور عليه في مثل هذا المهرجان الضخم... وتكلمت مع صديقة صحافية تدعى أنّا التي قالت لي إنها ستجري حوارا معه فقمت بمصاحبتها وصورت المقابلة. وعندما رأيته، قلت له باللغة الإنجليزية إن فيلمه "ماء الفضة" فيلماً مدهشاً، وأظهرت له جواز سفري لأقول له إني عربي. وقال لي: "أنا فخور بك يا اخي". وأخذ شارتي وقال لي إنه يسعده لقاء سوري آخر في المهرجان".  

وسيواصل الفائزون في مسابقة هذا العام؛ فادية صلاح الدين وأمجد وردة وأحمد صالح الاستفادة من نصائح الخبراء في مجالي الكتابة وتطوير المشاريع. ويشار أيضا إلى أن أحد الأفلام الفائزة بمسابقة العام الماضي - فيلم Canvas on" Mixed  Media" من إخراج السوري جلال مغوط، يشارك في مهرجان "آنسي" لأفلام الرسوم المتحركة.

 

المترجمة: ج شارة

المشاركة عن طريق البريد الإلكتروني طباعة هذه الصفحة