أحدث المنشورات

تقارير حول السينما والقطاع السمعي البصري في مصر والمغرب و لبنان و فلسطين و الأردن و الجزائر

تقارير حول السينما والقطاع السمعي البصري في مصر والمغرب و لبنان و فلسطين و الأردن و...

تحسين التفاهم وتعزيز أسواق السينما والقطاع السمعي البصري هو من أولويات برنامج الأوروميد السمعي البصري الثالث
كتالوج الأفلام من أجل دعم ترويج الأفلام العربية

كتالوج الأفلام من أجل دعم ترويج الأفلام العربية

أطلقت برنامج الأوروميد السمعي البصري كتالوج الأفلام الوثائقية والروائية المنتجة بين عامي 2011 و2013 من قبل صناع الأفلام...

26-06-2014

دراسة برنامج الأوروميد السمعي-البصري: كل المعلومات التي تحتاجها من أجل التعرف على الإنتاج المشترك في بلدان البحر الأبيض المتوسط

توفّر نسخة محدّثة من دراسة الأعوام 2011-2013 على شبكة الإنترنت

أخبار من الأوروميد السمعي البصري, أنشطة البرنامج

دراسة برنامج الأوروميد السمعي-البصري: كل المعلومات التي تحتاجها من أجل التعرف على الإنتاج المشترك في بلدان البحر الأبيض المتوسط

نشرت وحدة دعم تنمية القدرات الخاصة ببرنامج الأوروميد السمعي البصري عام 2011 دراسة أجراها لوكا روسانت، منسق ملتقى دبي السينمائي والوسيط في الكثير من الأسواق الدولية. وتناولت هذه الدراسة 221 مشروع إنتاج مشترك أنجز بين الأعوام 2006 و2011، شاركت فيها تسعة بلدان من منطقة المتوسط.

ويمكنكم العثور على النسخة المحدثة من هذه الدراسة، والتي تتناول الفترة ما بين الأعوام 2011 و 2013 هنا. ويتناول التقرير 339 مشروعاً، ويعرض بيانات عن الكاتبين والمنتجين ومساعدي الإنتاج وهيكلة التمويل وأداء الأفلام في المهرجانات والأسواق السينمائية. وتشمل هذه الدراسة اتفاقيات الإنتاج المشترك الرسمية التي وُقّعت بين بلدان جنوب المتوسط العشرة وبقية بلدان العالم، كما وتعرض الاتجاهات السائدة.

وتسلط الدراسة الضوء على ارتفاع عدد الإنتاجات المشتركة (من 17 عام 2006 إلى 40 عام 2013 ومنها أكثر من 26 مشروعاً يتواجد في مرحلة ما بعد الإنتاج)، إضافة إلى ارتفاع عدد الإنتاجات الوثائقية المشتركة (من 0 عام 2006 إلى 11 عام 2013 ومنها 6 مشاريع تتواجد في مرحلة ما بعد الإنتاج). وتشير الدراسة إلى أن عدد الإنتاجات المشتركة قد وصل ذروته عام 2011 (62 مشروع فيلم ومن بينها 25 فيلماً وثائقياً)، ما قد يُعزى إلى "الربيع العربي".   

وما زالت أوروبا (وبصورة خاصة فرنسا وألمانيا) الشريك الأساسي في مجال الإنتاجات المشتركة في منطقة جنوب المتوسط، ويثبت عدد الإنتاجات المشتركة الكبير، مقارنة بعدد الإنتاجات الوطنية، اعتماد البلدان المتوسطية الجدي على الإنتاج المشترك.

 وأخيرا، يجدر القول إن مشاركة بلدان الخليج في مشاريع الإنتاج المشترك لا تتعدى الـ8 بالمئة من مجمل المشاريع، وتدل هذه النسبة على تراجع في مشاركة هذه البلدان رغم كونها شريكاً أساسياً في مجال التدريب وفي ترويج الأفلام العربية.

لتنزيل النسخة المحدثة من دراسة الإنتاج المشترك في منطقة جنوب المتوسط (2011-2013)، يرجى النقر هنا.

الصورة: فيلم "حبيبي بستناني عند البحر"، فيلم وثائقي من إخراج ميس دروزة (إنتاج أردني/فلسطيني/ألماني/قطري مشترك).   

 المترجمة: ج شارة

المشاركة عن طريق البريد الإلكتروني طباعة هذه الصفحة